الأخبار

Post Top Ad 2

ما هي عملية البواسير و ما هي مضاعفتها

ارشادات ما بعد عملية البواسير,علاج البواسير,انواع البواسير وطبيعة تكوينها,ما اعراض البواسير الداخلية,ما هي علامات جرثومة المعدة,ما هي جرثومة المعدة,البواسير,عملية البواسير,علاج البواسير الداخلية,البواسير الخارجية,علاج البواسير الخارجية,علاج البواسير بالاعشاب,ماهي اعراض البواسير الداخلية,ماهي البواسير,اعراض التهاب البواسير الداخلية,البواسير واعراضها,اعراض البواسير الداخلية,اعراض البواسير,اعراض البواسير الداخلية وعلاجها,البواسير وعلاجها

البواسير

البواسير هي مجموعات من الأوردة الموجودة تحت الأغشية المخاطيِّة التي تبطن الجزء الأدنى من المستقيم والشرج، وتتطور حالة البواسير المرضيِّة عندما تصبح هذه الأوردة منتفخة ومتسعة مثل الدوالي في الساقين وهذا بسبَّب مقاومة الأوعية الدمويِّة الجاذبيِّة باستمرار لاستعادة الدم إلى الوريد الاجوف السفلي ثم إلى القلب، وهناك نوعان من البواسير، البواسير الداخليِّة التي تحدث في القسم السفلي من مخاطيِّة المستقيم، والبواسير الخارجيِّة التي تتطور تحت الجلد حول فتحة الشرج، وسيتمُّ الحديث عن أهمِّ المعلومات عن عملية البواسير.

 


أعراض البواسير

البواسير الداخليِّة بعيدة داخل المستقيم ولا يمكن رؤيتها أو الشعور بها، وبسبَّب عدم وجود الكثير من الأعصاب المثيرة للألم تشتمل أعراض البواسير الداخلية دمٌ على ورق التواليت أو في وعاء المرحاض، وقد يتمُّ رؤية البواسير الكبيرة على أنَّها نتوءات رطبة ورديَّة اللون تظهر من المنطقة المحيطة بفتحة الشرج، وهي عادة ما تعود إلى الداخل بمفردها، بينما تكون البواسير الخارجيِّة المتواجدة تحت الجلد حول فتحة الشرج والتي تعتبر منطقة غنيَّة بالأعصاب التي تستشعر الألم تشتمل أعرضها الألم، النزيف، التهيج، التورم، والجلطة دموية في البواسير التي تحول لون البواسير إلى البنفسجي أو الأزرق ممَّا يؤدي إلى الحكة والنزف والألم.


عمليات البواسير

هنالك طيف واسع من العلاجات التي يمكن تطبيقها لعلاج البواسير أشيعها العلاجات الدوائيِّة للمراحل البسيطة من البواسير الداخليِّة والخارجيِّة تتضمن مرخيات البراز والمزلِّقات والستيروئيدات التي تحدُّ من تهيج وتورم الغشاء المخاطي وتُترَك العمليات الجراحيِّة للحالات المتقدمة من البواسير الداخليِّة والخارجيِّة وحالات الخثرة الباسوريِّة، وأهمُّ هذه العمليات:

  • تطويق البواسير: يقوم الطبيب بوضع عددٍ من الأربطة المطاطيِّة حول قاعدة البواسير الأكبر حجمًا، ممَّا يؤدي لتخفيف الأعراض.
  • تصليب البواسير: حيث تحقن فيها مواد كيمائيِّة تحرض تقلص جدران الأوردة وتقلِّل كميِّة الدم فيها، ممَّا يقلِّل من حجمها والأعراض المتسبِّبة بها.
  • العلاج بالتخثير: حيث تستخدم الأشعة تحت الحمراء أو الحرارة العالية أو البرودة الشديدة لتقليص جداران الأوردة وانكماشها، وعادةً ما يتمُّ هذا الإجراء بمساعدة تنظير الشرج.
  • ربط الشريان الباسوري: حيث يعتبر مرحلة ثانية يلجأ إليها في حال الفشل بالعلاجات الأوليِّة، يجرى عن طريق الشرج بربط الشريان الباسوري تحت التظير المباشر، وهذا الشريان يغذي القسم السفلي من المستقيم ممَّا يؤدي لتقليل كمية الدم الواردة للمنطقة وبالتالي تراجع حجم البواسير بشكل كبير، حيث أنَّه أكثر فعاليِّة من المعالجات السابقة ولكنَّه قد يسبب ألم طويل الأمد.
  • استئصال الضفيرة الباسوريِّة: حيث تزال الضفيرة الباسورية الخارجيِّة الكبيرة التي لم تتراجع بالعلاجات السابقة جراحيًا أو البواسير الداخلية من الدرجات المتقدمة والتي لا تؤثر عليها الإجراءات السابقة، وعادة ما يتمُّ هذا الإجراء في المشفى تحت التخدير العام أو الموضعي.
  • تدبيس البواسير: يُترَك هذا العلاج للبواسير الكبيرة والناكسة، حيث وبمساعدة جاهز خاص تثبت البواسير على مخاطية القناة الشرجيِّة وتمنع تدليها للأسفل ممَّا يساعد على تخفيف الأعراض المرافقة.


نصائح ما بعد العمل الجراحي

يختلف وقت التعافي من عملية البواسير باختلاف الإجراء المطبق من أسبوعين وحتى ثمانية أسابيع، ولضمان عدم نكس البواسير والشفاء الأفضل منها يجب على المريض إتباع عدد من النصائح أهمُّها:

  • يجب شرب الكثير من الماء.
  • تناول غذاء غني بالألياف.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة.
  • تجب رفع الأوزان الثقيلة.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software