الأخبار

Post Top Ad 2

كيفية إزالة شمع الأذن الزائد بطريقة صحيحة

 

شمع الأذن,شمع الاذن,ازالة شمع الاذن,التخلص من شمع الأذن,طريقة تنظيف الاذن,الطريقة الصحيحة لإزالة شمع الأذن,كيفية إزالة شمع الأذن,الطريقة الصحيحة في إزالة شمع الاذن,تنظيف الاذن من الشمع,طريقة إزالة شمع الأذن,تنظيف الاذن,كيفية التخلص من شمع الاذن,كيفية تنظيف الاذن,طريقة إزالة شمع الأذن - موضوع,طريقة تنظيف الاذن من الشمع,تنظيف الاذن وإزالة شمع الأذن,تنظيف الأذن,تنظيف شمع الاذن,إزالة شمع الأذن في البيت,إزالة شمع الأذن المسدود,إزالة شمع الأذن,طريقة تنظيف الأذن المسدودة في المنزل

ما هو شمع الأذن

تحتوي طبقة الجلد المتواجدة بالجزء الخارجي من قناة الأذن على مجموعة من الغدد التي تقوم بإفراز شمع طبيعي وظيفته حماية الأذن من الالتهابات الداخلية والأضرار الخارجية، فعادةً ما يتراكم شمع الأذن بكميةٍ بسيطةٍ ومن ثم يجف ويخرج من قناة الأذن إلى الخارج محملًا بجزيئات الغبار والرمال غير المسموح بها داخل الأذن, فعدم وجود شمع الأذن في الإنسان يؤدي إلى إصابة الأذنين بالجفاف والحكة المزعجة، بالإضافة إلى ذلك فإن مادة الصملاخ المسمى الآخر لشمع الأذن قد تختلف من شخص إلى آخر في لونها وهيئتها التي تندرج من سائلة إلى جافة وصلبة، لذلك فإنه ليس من الضروري التخلص من شمع الأذن دائمًا كونه يحقق النظافة الذاتية للأذن، ومع ذلك توجد بعض الحالات التي يتراكم فيها هذا الشمع بشكل مفرط ومؤذي مما يستدعي التدخل العاجل في محاولة إزالتها والتخلص منها بأسرع وقت ممكن.

هل يوجد علاج منزلي لإزالة شمع الأذن؟ وما رأي العلم؟

يقوم شمع الأذن بوظيفةٍ رئيسةٍ في جسم الإنسان من خلال إزالة جميع الأوساخ وخلايا الجلد الميتة والمتجمعة داخل قناة الأذن، كما يقلل الشمع من خطر الإصابة بالعدوى والتهيج المؤلم بسبب الماء الداخل عبر قناة الأذن، ومع ذلك يمكن للجسم أحيانًا القيام بإفراط إنتاج شمع الأذن مؤديًا بذلك إلى حجب قناة الأذن المسؤولة عن حاسة السمع، وفي تلك الحالة لابد من الشخص القيام بإزالة شمع الأذن المتكوم والمعروف طبيًا بانحشار مادة الصملاخ من خلال استخدام منتجات بسيطة توجد في أغلب المنازل، مع أهمية مراجعة الطبيب المختص بالأذن والحنجرة عن مدى فعالية العلاج المنزلي والآثار الجانبية التي تلحق بتلك العملية.


استخدام صودا الخبز

يعرف صودا الخبز بأنه الاسم الآخر لمادة بيكربونات الصوديوم الذي قد يؤدي أحيانًا تطبيقه على الأسنان إلى تآكل طبقة المينا بسبب احتوائه على تركيز عالي من عنصر الصوديوم، كما قد يؤدي أيضًا إلى حدوث القيء والإسهال الشديدين، بالإضافة إلى إحداث آثار جانبية أكثر خطورة عند تناوله بكميات كبيرة مثل النوبات المرضية الحادة والفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم الملحوظ، ومع ذلك يستطيع الشخص إزالة شمع الأذن في المنزل باستخدام صودا الخبز بجرعات قليلة على منطقة الأذن فقط على النحو الآتي:

  • وضع نصف ملعقة صغيرة الحجم من مادة صودا الخبز فيما يعادل اثنين أونصة من الماء الدافئ، مع أهمية تجنب استخدام الماء الساخن.
  • سكب المحلول المتكون في قطارة نظيفة يسهل التعامل معها.
  • يجب على الشخص القيام بإمالة رأسه على أحد الجانبين ومن ثم يضع من خمسة إلى عشرة قطرات كلًا على حدًا من المحلول في الأذن المصابة.
  • ترك المحلول في الأذن المصابة لمدة ساعة كاملة ومن ثم غسل المنطقة بالماء جيدًا.
  • القيام بتلك العملية مرة واحدة يوميًا حتى يتم التخلص من شمع الأذن، مع أهمية عدم تكرار استخدام صودا الخبز لمدة تزيد عن أسبوعين متواصلين.

استخدام بيروكسيد الهيدروجين

يعد استخدام مركب بيروكسيد الهيدروجين من الطرق الشائعة جدًا في عملية إزالة شمع الأذن والتخلص منه نهائيًا، باعتباره مطهر متوسط القوة يوضع على طبقة الجلد الخارجية منعًا لحدوث علامات بارزة من إصابات شديدة كالخدوش والحروق، حيث يعمل هذا المركب بواسطة إطلاق عنصر الأكسجين الذي ينتج رغوة تساعد على التخلص من الجلد الميت وتنظيف المنطقة المصابة جيدًا، كما قد يصاحب هذه العملية بعض الآثار الجانبية المحتملة كاحمرار أو تهيج موقع التطبيق، بالإضافة إلى حدوث رد فعل تحسسي والمتمثل بطفح جلدي وصعوبة في التنفس، ومع ذلك يستطيع الشخص إزالة شمع الأذن باستخدام تركيز 3% فقط من بيروكسيد الهيدروجين على النحو الآتي:

  • القيام بإمالة الرأس إلى أحد الجانبين، ومن ثم وضع خمسة إلى عشرة قطرات من مركب بيروكسيد الهيدروجين المخفف في الأذن المصابة.
  • إبقاء الرأس مائلًا على نفس الجانب لمدة قد تصل إلى خمس دقائق للسماح للبيروكسيد الهيدروجين بإذابة مادة الشمع المتكومة.
  • الاستمرار على هذه العملية مرة واحدة يوميًا لمدة مقدارها أسبوعين متواصلين فقط.


استخدام الزيوت

يستطيع الشخص في وقتنا الحاضر شراء قطرات الأذن دون الحاجة لوجود وصفة طبية، والتي تكون عبارة عن محاليل محتوية مواد زيتية لتذيب شمع الأذن، وغالبًا ما تحتوي على مركب البيروكسيد الكارباميد الشبيه إلى حد ما ببيروكسيد الهيدروجين، كما قد يرافق استخدام هذه الزيوت مجموعة من الآثار الجانبية كوجود تحسس من الزيت اتجاه الضوء أو أشعة الشمس مسببًا حدوث حروق خطيرة في طبقة الجلد، ومع ذلك يستطيع الشخص استخدام بعض الزيوت البسيطة كزيت جوز الهند وزيت الزيتون لإزالة شمع الأذن من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • القيام بتسخين الزيت وصبه في زجاجة محكمة الإغلاق ذات قطارة نظيفة.
  • اختبار درجة حرارة الزيت قبل وضعه في داخل الأذن المحتوية على الشمع المتكوم.
  • القيام بإمالة الرأس على الجانب المصاب، ومن ثم وضع بضع قطرات قليلة من الزيت في الأذن المصابة.
  • إبقاء الرأس في وضع مائل على نفس الجانب المصاب لمدة قد تصل إلى خمس دقائق فقط.
  • تكرار العملية لغاية مرتين فقط خلال اليوم الواحد.

الغسيل بالماء

أشارت دراسة بحثية أجريت في عام 2010 إلى عدم وجود فرق واضح عن ما إذا كانت طريقة الغسيل بالماء أو الطرق الميكانيكية الحديثة أكثر فائدةً لإزالة شمع الأذن المتكوم، ومع ذلك وجد أن بعض قطرات الماء النقية فعالة في تليين وإذابة شمع الأذن، بالإضافة إلى عدم وجود أي آثار جانبية خطيرة مصاحبة لهذه العملية مجرد وجود دوخة بسيطة وحدوث التهاب الأذن الخارجية في بعض الأحيان، كما يمكن اتباع الخطوات أدناه ليستطيع الشخص التخلص من مشكلة الشمع الزائد في الأذن على النحو الآتي:

  • استخدام حقنة خاصة تحتوي على ماء نظيف على نفس درجة حرارة الغرفة.
  • الجلوس في وضعية مستقيمة ووضع منشفة نظيفة على الكتف أو إحضار وعاء فارغ لالتقاط المياه التي تسقط من الأذن المصابة.
  • القيام بسحب الأذن المحتوية على الشمع للأعلى وللخلف لجعل الماء يدخل بسهولة إلى الأذن.
  • وضع الحقنة في الأذن عن طريق إدخالها من الأعلى ونحو الخلف ليساعد ذلك على تفكك شمع الأذن وتصريفه.
  • الضغط برفق على الحقنة ليخرج الماء ويتجه إلى داخل الأذن، مع أهمية توقف الشخص عن إجراء هذه العملية إذا شعر بألم شديد من الضغط على الأذن.
  • القيام بتجفيف الأذن باستخدام منشفة نظيفة والتخلص من الماء الزائد والشمع الخارج من الأذن.

استخدام حقنة الكرة المطاطية

يعد استخدام حقنة الكرة المطاطية شبيهةً إلى حد كبير بطريقة الغسيل بالماء، كما أنه من المهم جدًا في هذه الوسيلة المخصصة لإزالة شمع الأذن المتكوم تجنب تدفق الماء بقوة كبيرة إلى داخل قناة الأذن، لأن ذلك قد يسبب إحداث دوخة مؤلمة جدًا، ومع ذلك يمكن استخدام حقنة الكرة المطاطية بشكل آمن وفعال من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  • وضع حقنة الكرة المطاطية في الأذن المصابة لتعمل على تفكيك وإذابة كمية الشمع.
  • يجب استخدام الماء المعتدل الحرارة بما يعادل حرارة الغرفة قبل وضعه بداخل الأذن.
  • قيام الشخص بإمالة رأسه في الاتجاه الآخر، لكي يتساقط الماء الزائد وشمع الأذن المتبقي من عملية استخدام حقنة الكرة المطاطية.
  • يجب على أي شخص يعاني من إصابة في الأذن كتمزق طبلة الأذن تجنب استخدام هذه الطريقة.


ما هي العلاجات المنزلية التي يجب تجنبها

يتشكل شمع الأذن في الجزء الخارجي من القناة السمعية بالقرب من الفتحة الخارجية للأذن، فعندما يلاحظ الطبيب بأن الشمع قد ارتفع مقتربًا من منطقة طبلة الأذن مما يعني بأن الشخص المصاب قد استخدام وسيلة غير آمنة لدفع الشمع إلى داخل الأذن مؤديًا بذلك إلى حدوث العديد من المشاكل،كما أنه من المهم جدًا القيام باستشارة الطبيب المختص الذي يوصي بالابتعاد وتجنب بعض العلاجات المنزلية الضارة والتي لا يوجد لها أي فعالية في التخلص من شمع الأذن، والتي سيقوم المقال بذكر البعض منها على النحو الآتي:

  • مسحات القطن: تعمل المسحات القطنية على دفع طرف شمع الأذن إلى داخل أعماق الأذن، مما يؤدي إلى تمزق طبلة الأذن إذا تم دفع المسحة القطنية بعيدًا جدًا، بالإضافة إلى احتمالية الإصابة بعدوى من عملية تراكم الأوساخ والبكتيريا المخترقة لمنطقة ما تحت الجلد.
  • الشموع: يجب على الشخص الابتعاد تمامًا عن هذه الطريقة لإزالة شمع الأذن، لأن الشموع ليس لديها أي فعالية في إذابة شمع الأذن، بالإضافة إلى آثارها الجانبية الخطيرة والمتمثلة بإحداث حروق مؤلمة.

·         الأدوات الصغيرة الحجم: يجب على الشخص تجنب استخدام الأدوات الصغيرة في الحجم كأغطية الأقلام لتنظيف الأذنين، حيث يتفق العديد من الأطباء على عدم وضع أي شيء في الأذن يكون أصغر من حجم مرفق اليد.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software