الأخبار

Post Top Ad 2

هل التين الشوكي مفيد للمفاصل

 

التين الشوكي,فوائد التين الشوكي

ما هو التين الشوكي

يُسمى أيضًا الصبار، وأزهار الصبار او التين الشوكي ، وهو أحد أنواع النباتات التي تؤكل ثمارها عند نضوجها، ويكثر تناول التين الشوكي في المكسيك ودول أمريكا الجنوبية، وتستخدمه أيضًا هذه الدول في العلاجات الطبية، ويحتوي التين الشوكي على الألياف وأهمها ألياف البكتين التي تساهم في خفض مستوى السكر في الدم، وذلك بتقليل امتصاص السكر في الأمعاء والمعدة، ويعتقد الباحثين أن للتين الشوكي  فوائد صحية عديدة منها تقليل مستوى الكوليسترول في الدم، والقضاء على الفيروسات، ولكن لا يوجد دليل علمي يُثبت صحة ذلك، كما توجد بعض الأدلة على أن التين الشوكي  يقلل السمنة، والتهاب القولون، والإسهال وتضخم البروستاتا، ومعالجة اضطرابات الأيض، والالتهابات الفيروسية، ولكن الأدلة العلمية لهذه الإدعاءات غير كافية، وفي هذ المقال سيتم مناقشة فوائد التين الشوكي  للمفاصل، والآثار الجانبية التي قد تحصل بعد تناوله، ومحاذير استخدامه.

ما هي صحة المفاصل

يقع المفصل بين عظمين ويُعد هو حلقة الوصل بين العظام، ويختلف المفصل تبعًا لمكان تواجده، فقد يكون مفصلًا ثابتًا كالمفاصل الموجودة بين عظام الجمجمة، أو متحركًا كالمفاصل الموجودة بين الركبتين أو الكتفين أو الوركين، وعادةً ما تحتوي المفاصل على الغضاريف التي تمنع احتكاك العظام ببعضها، وتسمح لها بالحركة بسهولة، وللحفاظ على صحة المفاصل يُمكن القيام بالإجراءات الآتية:

  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • الحفاظ على النشاط البدني مثل المشي والركض والقفز.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • تجنُب الكدمات والإصابات المباشرة للمفاصل.

والجدير بالذكر أن المفاصل يُمكن أن تُصاب بالعديد من الأمراض والالتهابات والتي تختلف مسمياتها تبعًا لنوع الالتهاب ومن هذه الأمراض والاتهابات الإصابة بمرض هشاشة العظام،التهاب المفاصل الروماتويدي، النقرس، والإصابة بالتهاب المفاصل الشبابي، وقد يأتي التهاب المفاصل كأحد أعراض الأمراض المزمنة مثل الذئبة، والصدفية، والألم العضلي الليفي وبعض أنواع العدوى.

ما هي فوائد التين الشوكي  للمفاصل

لا توجد دراسات كافية تُثبت أن التين الشوكي  علاج فعال للمفاصل، ولكن نظرًا لاحتواء التين الشوكي  على مواد مضادة للالتهاب فإنه قد يٌفيد في تخفيف الالتهاب والألم، كما أن التين الشوكي  يحتوي على مضادات الأكسدة تُدعى البيوفلافونويد في عائلة كيرسيتين وقد ثبت بأن هذه المادة تحمي من الالتهابات التي تُسببها الجزيئات الالتهابية الضَّارة الحرة في الجسم، ويُعد التين الشوكي  مصدرًا غنيًا بهذه المادة، لذا تم القيام بتصنيع مشروب التين الشوكي  الغني بالبيوفلافونويد، إذ تدعي الشركة المُنتجة أن هذا العصير يساهم في تقليل الألم والالتهاب، وتحسين صحة المفاصل، وتقليل تورم العضلات، والحفاظ على صحة خلايا الجسم، والتخلص من السموم الداخلية، أما طريقة عمل عصير التين الشوكي  فإنه عند تناوله تدخل مادة البيوفلافونويد الجسم وتتخلص من المواد السامة في الخلايا، وتُعيد الخلايا المُصابة إلى خلايا سليمة، ويتوجب قبل تناول هذا العلاج استشارة الطبيب المختص لمعرفة مدى فعاليته، أو فيما إذا كان يتداخل مع العلاجات الدوائية التي يتلقاها الشخص المصاب، ويُمكن الحصول على مضادات الأكسدة الفلافونويدات من خلال تناول الفاكهة الطازجة مثل التفاح، والمشمش، والتوت والكرز، والجريب فروت، والفلفل الحار والزعتر، والحنطة السوداء والشوكولاته الداكنة، وينصح دائمًا بمراجعة الطبيب المختص والأخذ بمشورته الطبية قبل تناول أي من الأعشاب الطبيعية أو الأغذية.

 

ما هي الآثار الجانبية للتين الشوكي

يُعد تناول التين الشوكي  كفاكهة آمنًا، وتعد الأوراق والسيقان والزهور والفواكه والمستخلصات المعيارية من التين الشوكي  آمنة عند تناولها عن طريق الفم ككميات مناسبة لفترة قصيرة من الزمن، ولكن عند تناوله كمكمل غذائي يجب استشارة الطبيب حتى لو كان مصدره طبيعيًا للتأكد من أية آثار جانبية محتملة، أو تفاعلات غير مستحبة مع العلاجات الدوائية، وقد يتسبب تناول التين الشوكي  الآثار الجانبية الآتية:

  • الإصابة بالإسهال.
  • حدوث اضطراب في المعدة.
  • الشعور بصداع في الرأس.
  • الإصابة بالانتفاخ.

ما هي محاذير استخدام التين الشوكي

يُعد تناول التين الشوكي  آمنًا عندما يؤكل كثمار عن طريق الفم، كما تُعد أوراقه وأزهاره وسيقانه ومستخلصاته آمنة عند تناولها عن طريق الفم بكميات طبيعية دون إفراط ولفترة قصيرة من الوقت، وبالرغم من ذلك توجد بعض الاحتياطات التي يتوجب الاطلاع عليها قبل تناول التين الشوكي  كدواء، ومن محاذير استخدام التين الشوكي  ما يأتي:

  • مرض السكري: يُمكن أن يتسبب تناول التين الشوكي  في خفض نسبة السكر في الدم في الأشخاص المصابين بالسكري، لذا يتوجب مراقبة مستوى السكر في الدم لهؤلاء الأشخاص عند تناول التين الشوكي  بالتزامن مع تناول أدوية السكري.
  • الحمل والرضاعة: عند تناول التين الشوكي  في فترة الحمل أو الرضاعة يجب مراعاة تناوله بكميات طبيعية دون إفراط، إذ لا تتوفر معلومات موثوقة كافية فيما إذا كان تناول التين الشوكي  بكميات كبيرة آمنًا أثناء الحمل أو الرضاعة.
  • الجراحة: بما أن التين الشوكي  يؤثر على مستوى السكر في الدم، فقد يتسبب تناوله في عدم القدرة على التحكم في مستوى السكر أثناء وبعد العملية، لذا الأفضل التوقف عن تناوله قبل أسبوعين من تاريخ الجراحة المقررة.

 

ما هي التفاعلات الدوائية مع التين الشوكي

يُعد التين الشوكي  كغيره من العلاجات الطبيعية أو العشبية أو المكملات الغذائية يُمكن أن يتفاعل مع العلاجات الدوائية الأخرى، لذا قبل تناوله يجب معرفة التفاعلات الدوائية مع التين الشوكي  لتجنُب حدوث هذه التفاعلات والتسبب بمضاعفات خطرة، ومن الأدوية التي يمكن أن يتفاعل معها التين الشوكي  أدوية خفض السكر في الدم، إذ يؤدي تناول التين الشوكي  مع أدوية خفض السكري في زيادة فعالية هذه الأدوية والتسبب بانخفاض شديد في مستوى السكر في الدم، لذا يتوجب على الأشخاص المصابين بالسكري ويتناولون التين الشوكي  كعلاج مساعد مراقبة مستويات السكر في الدم عند تناول التين الشوكي  بالتزامن مع أدوية السكري، ومراجعة الطبيب إذ يُمكن أن يحتاج المريض لتغيير الجرعة الدوائية، ومن الأمثلة على أدوية السكري الكلوربروباميد، وجليبورايد وأدوية خفض السكر في الدم في مرضى السكري النوع الثاني، مثل جليميبيريد، والإنسولين، وروسيجليتازون، وجليبيزيد، وتولبوتاميد، والدواء المساعد للسكري الميتفورمين.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software