الأخبار

Post Top Ad 2

ما هي فطريات الفم و كيفية علاجها بالأعشاب

 

علاج فطريات الفم,فطريات الفم,فطريات اللسان,فطريات,علاج فطريات الفم عند الاطفال,علاج الفطريات في الفم,اسباب فطريات الفم,علاج فطريات الفم للاطفال,علاج فطريات اللسان,فطريات الفم عند الرضع,وصفه لعلاج فطريات الفم,الفم,كيف تقضى على فطريات الفم,فطريات الفم للرضع,فطريات الفم عند الاطفال,الفطريات,تقرحات الفم,فطريات الفم عند حديثي الولادة,اسباب فطريات الفم عند الاطفال,طريقة ازالة فطريات الفم عند الاطفال,دواء فطريات الفم,اعراض فطريات الفم,فطريات الفم علاجها,فطريات الفم القفاص,التهاب الفم,فطريات داخل الفم

ما هي فطريات الفم

تنتج فطريات الفم أو ما يسمى أيضًا بداء القلاع الفموي أو بداء المبيضات الفموي بسبب تراكم فطريات تسمى كانديدا البيكانس Candida albicans داخل التجويف الفمويّ والتي تظهر بلون أبيض كريمي، ويعد تواجد الكانديدا طبيعيًا داخل الفم، ولكن في بعض الحالات قد تسبب بعض الأعراض المزعجة، وتظهر عادةً على سطح الفم أو اللوزتين أو اللثة أو على الجزء الخلفي من الحلق، ويعد من الأمراض التي قد تصيب الجميع وعلى وجه الخصوص الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وتعد فطريات الفم مشكلة بسيطة لدى الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة، وتظهر بلون أبيض على شكل جبن داخل التجويف الفموي ويرافق ذلك بعض الاحمرار والألم والحرقان مما يؤدي لوجود صعوبة في البلع وتناول الطعام، وفي حال تم كشط أو فرك الفطريات قد يؤدي ذلك لخروج الدم وفي أغلب الأحيان قد يفقد المصاب حاسة التذوق، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن إمكانية علاج فطريات الفم باستخدام الأعشاب.

هل يوجد علاج لفطريات الفم بالأعشاب؟ وما رأي العلم؟

تُظْهر بعض علاجات الطب البديل بما في ذلك العلاج بالأعشاب فعاليتها في بعض الأحيان، ولكن لا يمكن استخدامها والجزم بفعاليتها بسبب تفاوت نتائج الدراسات أو بسبب عدم وجود دراسات كافية حول فعاليتها ومأمونيتها، لذلك يتوجب استشارة الطبيب أو المختص قبل استخدام الأعشاب أو المستحضرات التي تحتوي على الأعشاب، وفي هذا المقال سيتم بيان رأي العلم بإمكانية علاج فطريات الفم باستخدام الأعشاب.

الأوريجانو

يمتلك زيت الأوريجانو خصائص مضادة للميكروبات والفطريات، لذلك يمكن استخدامه في علاج فطريات الفم, وأكدت ذلك دراسة تم إجراؤها في مصر على الفئران عن طريق تطبيق زيت الأوريجانو من خلال خلط قطرتين من زيت الأوريجانو مع كوب ماء ووضع المزيج داخل الفم ومن ثم بصقه خارجًا، ويجدر الانتباه لعدم استخدام زيت الأوريجانو قبل تخفيفه بالماء سواء داخل الفم أو تطبيقه موضعيًا، ومن خلال الأبحاث التي تم إجراؤها في المختبرات أشار العلماء لإمكانية استخدام زيت الأوريجانو لعلاج فطريات الفم والمهبل، وأظهرت دراسة تم إجراؤها على ستة عشر نوعًا من الكانديدا التي تم الحصول عليها من الأغشية المخاطية الحيوانية التي تم عزلها من إناث الكلاب بأنَّ سلالة كانديدا البيكانس حساسة اتجاه زيت الأوريجانو أي أنَّ زيت الأوريجانو يتملك خصائص تقاوم نمو هذه السلالة.

الكركم

يحتوي الكركم على مركب الكركمين الذي قد يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، ووفقًا لدراسة تم إجراؤها في عام 2010 على الفئران تم استنتاج بأنَّ الكركمين الموجود في الكركم قد يساعد في القضاء على كانديدا البيكانس، وبالتالي علاج فطريات الفم، وقد أشارت أيضًا بأنَّه يمتلك خصائص مضادة للفطريات على أنواع أخرى تختلف عن كانديدا البيكانيس خاصًة عند إضافة البيبيرين الموجود في الفلفل الأسود والذي يساعد على امتصاص مركبات الكركم، ومع ذلك هناك حاجة لتجارب أخرى على البشر، ويمكن تحضير مستحضر طبي لعلاج فطريات الفم من خلال خلط نصف ملعقة من الكركم مع القليل من الفلفل الأسود ويتم مزجهما بكوب واحد من الماء أو الحليب، وبعد ذلك يتم تسخينه ومن ثم وضعه داخل الفم والغرغرة به ومن ثم بلعه.

ومن خلال دراسة تجريبية حيث تم زراعة الكانديدا البيكانس في أغار سابورود ومن ثم تم مقارنة فعالية خلاصة الكركمين مع فعالية دواء النياستين اتجاه فطريات الفم، وقد أظهرت هذه الدراسة بأن خلاصة الكركمين لم يكن لها أي تأثير مثبط لفطريات الفم.

وخلال دراسة أخرى حيث تم زراعة كانديدا البيكانس التى تنمو على أطقم الأسنان في أغار، فقد أشارت البيانات المقدمة من هذه الدراسة بامكانية استخدام الكركمين من قبل الأشخاص الذين يستخدمون أطقم الأسنان للحفاظ على صحة الفم والأسنان، وذلك لأن الكركمين يحتوي على مركبات متعدد الفينول التي تمتلك القدرة على الادمصاص على أطقم الأسنان وغيرها من ركائز الأسنان ويثبط نمو الغشاء الحيوي الرقيق الخاص بالكانديدا البيكانس، إذ يعمل على تثبيطها عوضًا عن قتلها، ويتوجب استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام الكركم.

القرنفل

تم استخدام زيت القرنفل لعلاج مشاكل الفم لقرونٍ، وإلى الآن ما زال يستخدم في عيادات الأسنان كمطهّر ومسكّن للألم، وفي دراسة تم إجراؤها على خلايا الإنسان والفئران بأنَّ الأوجينول المادة الموجود في زيت القرنفل تكافئ عمل النيستاتين في علاج فطريات الفم، حيث إنَّ النيساتين يتم استخدامه في علاج الفطريات، ويتم تحضير غرغرة للفم وذلك عن طريق نقع ملعقة صغيرة من القرنفل المطحون في كوب ماء مغلي لمدة على الأقل خمسة دقائق، ومن ثم تصفية المحلول، واستخدامه كغرغرة لفم ومن ثم بصقه خارج الفم ، وأشارت دراسة بأنَّ الزيوت العطرية الموجودة في القرنقل والزعتر تمتلك خصائص مضادة للفطريات، فقد أظهرت الزيوت العطرية انخفاضًا بأعداد الخميرة بنسبة 68.4% إلى 84.2% أما الزيوت العطرية الموجودة في الزعتر فقد أظهر انخفاضًا بأعداد الخميرة بنسبة 63.2% إلى 73.7%.


محاذير استخدام الأعشاب لعلاج فطريات الفم

بسبب توفر العديد من الوصفات التي يمكن تحضيرها لعلاج فطريات الفم، فيجدر التنبيه لأهم المحاذير عند استخدامها سواء عند تناولها عن طريق الفم أو عن طريق تطبيقها داخل التجويف الفموي، خاصة لدى الأطفال والنساء الحوامل أو المرضعات أو كبار السن وخاصة الذين يعانون من أمراض مزمنة ويتناولون الأدوية ولذلك يتوجب استشارة الطبيب أو المختص قبل البدء باستخدامها.


الأوريجانو

تعد أوراق الأوريجانو وزيته آمنة عند تناولها بكميات قليلة كالتي يتم وضعها في الطعام، وقد يعاني بعض الأشخاص من التحسس نتيجة التعرض للأوريجانو، ويفضل استشارة الطبيب والمختص قبل البدء باستخدام الأوريجانو أو زيته، ومن أهم محاذير استخدام الأوريجانو أو زيته كالآتي:

  • يتوجب عدم استخدام الأوريجانو من قبل الأشخاص المعرضين للإصابة بنزيف خوفًا من تفاقمه.
  • لا يمكن استخدامه من قبل الأشخاص المصابين بداء السكري تجنبًا لحدوث انخفاض حاد في سكر الدم.
  • لا يمكن استخدامه أثناء الحمل بتراكيز علاجيَّة لأنَّه قد يتسبب بالإجهاض.
  • لا يمكن استخدامه خلال فترة الرضاعة لعدم وجود أدلة كافية وموثوقة حول سلامة استخدامه ومأمونيته على الطفل الرضيع.
  • قد تظهر بعض التفاعلات الدوائية مع الأوريجانو أو زيته والتي يتوجب الانتباه لها كأدوية السكري وأدوية مضاداتالتخثر.


الكركم

يعد الكركم من المستحضرات العشبية الآمنة نسبيًا عند تناوله عن طريق الفم، ويعد آمنًا أيضًا ولمدة قصيرة عند استخدامه كغسول للفم، وعادةً لا يتسبب الكركم بآثار جانبية خطيرة، ومن أهم المحاذير التي تتعلق باستخدام الكركم كالآتي:

  • قد يعاني الشخص عند تناوله من غثيان أو إسهال أو دوار أو اضطراب في المعدة، وقد بينت أحد التقارير بأنَّ الشخص قد يصاب باضطراب في كهرباء القلب عند تناول كميات كبيرة من الكركم أي تزيد عن 1500 مليغرام يوميًا.
  • لا يمكن تناول الكركم من قبل مريض المرارة كالمصاب بحصى المرارة أو انسداد في المرارة أو مريض السكري لأنَّه يقلل من مستوى السكر.
  • لا يمكن تناول الكركم من قبل المريض المصاب بارتجاع المريء لأنَّه يزيد من سوء حالة المريض أو من قبل الأشخاص المعرضين لحدوث النزيف لديهم.
  • لا يمكن تناوله في حال الإصابة بالأمراض المرتبطة بالهرمونات كسرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان المبيض وأورام الرحم الليفيَّة.
  • قد يقلل الكركم امتصاص الحديد.
  • قد يقلل من مستوى هرمون التستوستيرون ويقلل حركة الحيوانات المنوية وبالتالي قد يقلل فرص حدوث الحمل لدى المتزوجين.
  • يمكن استخدام الكركم بالكمية المستخدمة في الطعام خلال الحمل والرضاعة، أما بالكميات العلاجية قد يتسبب بحدوث الحيض وبالتالي قد يعرض الجنين للخطر، بينما لا توجد دراسات علمية تثبت مأمونيته على الطفل الرضيع أثناء الرضاعة.
  • يتوجب التوقف عن استخدامه قبل أسبوعين من الموعد المقرر للعمليات الجراحية.
  • قد يتفاعل مع بعض أنواع الأدوية كأدوية السكري وأدوية مضادات التخثر والأدوية التي يتم التخلص منها عن طريق السيتوكروم ب 450 ودواء سلفاسالازين والتاكروليموس والتالينولول والدوستاكسل والباكليتاكسيل والنورفلوكساسين.


القرنفل

يفضل استشارة الطبيب أو مختص الرعاية الصحية قبل البدء باستخدام القرنفل، فقد يتسبب القرنفل ببعض المشاكل نتيجة الاستخدام الخاطئ له، ولذلك من أهم محاذير استخدام القرنفل لعلاج فطريات الفم:

  • لا يمكن استخدام القرنفل من قبل المرأة الحامل أو المرضع وذلك لعدم توفر أي أدلة علمية تثبت مأمونيته على الجنين أو الطفل الرضيع.
  • لا يمكن استخدام القرنفل من قبل الأطفال بسبب خطر الإصابة بتلف الكبد والنوبات ومشاكل في اتزان سوائل الجسم.
  • إنَّ استخدام المتكرر للقرنفل داخل الفم أو على اللثة قد يتسبب بظهور بعض الآثار الجانبيَّة كتلف خلايا الفم والأسنان وإصابة الفم بالتحسس والتهيج.
  • لا يمكن استخدامه من قبل الأشخاص المعرضين لحدوث النزيف لديهم.
  • قد يقلل زيت القرنفل مستويات السكر في الدم فلذلك يتوجب على مريض السكري الحذر.
  • يتوجب التوقف عن استخدام القرنفل قبل الموعد المقرر للعمليات الجراحية بأسبوعين على الأقل.
  •   قد يتفاعل زيت القرنفل مع بعض أنواع الأدوية كأدوية مضدات التخثر.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software