الأخبار

Post Top Ad 2

ما هي أسباب الدمامل و كيفية التعامل معها

 

الدمامل,علاج الدمامل

ما هي الدمامل

الدمامل هي إنتانات -أي التهابات جرثومية- تصيب الجريبات الشعرية في مناطق مختلفة من الجلد، ففي البداية يظهر الجلد بشكل منطقة حمراء محدّدة مكان حدوث الإنتان الأولي، ثم يتطور نتوء أعلى سطح الجلد بقليل، وبعد 4-7 أيام، تبدأ النتوءات هذه بالابيضاض حيث يتشكّل القيح داخلها تحت السطح الخارجي من البشرة، وغالبًا ما تظهر الدمامل على الوجه والرقبة وتحت الإبطين والكتفين وفي منطقة المقعد، وعندما تظهر الدمامل على جفن العين تُدعى بشحاذ العين، وعندما تظهر عدّة دمامل على شكل مجموعات متقاربة تتشكل آفة خطيرة نسبيًا تُدعى بالجمرة، ويمكن الاعتناء بالدمامل منزليًا عندما تكون حالة مرضية بسيطة وبدون اختلاطات، ولا يجب عصر الآفة أو محاولة التخلص منها، بل هناك عدّة طرق طبية متبعة في العلاج سيوردها المقال.


ما هي أعراض ظهور الدمامل

يمكن للدمامل أن تظهر في أي منطقة من مناطق الجسم، ولكنّها تظهر بشكل نموذجي على الوجه والرقبة، وبشكل عام في المناطق المشعرة التي يمكن أن تتعرّض للرطوبة أو التعرّق، وتشمل أعراض الدمامل بشكل رئيس ما يأتي:

  • انتفاخ أو نتوء أحمر اللون مؤلم يقارب بحجمه حجم حبّة البازيلاء.
  • احمرار المنطقة المحيطة بهذا الانتفاخ وتورّمها.
  • زيادة في حجم النتوء بعد عدّة أيام حيث يبدأ بالامتلاء بالقيح، وعندها يمكن أن يصل لأحجام كبيرة غير متوقّعة -كحجم كرة المضرب تقريبًا-.
  • تتطوّر فوق القيح منطقة صغيرة بيضاء مصفرّة، ويمكن لهذه المنطقة أن تنفتح في النهاية محدثة النزيز القيحي الذي يمكن أن يسبب العدوى إلى المناطق المجاورة.

كيفية وأسباب ظهور الدمامل

تظهر الدمامل على شكل انتفاخ مؤلم على سطح الجلد، ويحدث هذا الانتفاخ بشكل رئيس بسبب جرثومي، وتُدعى الجرثومة المسبّبة لمعظم حالات الدمامل بالعنقودية المذهّبة -أو staphylococcus aureus-، وبعد الإصابة الجرثومية، يبدأ القيح بالتجمّع ضمن الآفة، حيث يتواجد القيح عادة في الجريب الشعري الذي أصبح مصابًا بالبكتيريا، ولكنّ الإصابة قد تصيب أي منطقة في الجسم، وتتواجد الدمامل عادة في الأماكن التي تتعرّق بشكل دوري، وذلك لأنّها تتعرّض للتخريش الرطب المستمر، فهذه البيئة مناسبة جدًا لنمو الجراثيم وتكاثرها، وتُدعى الدمامل المتجمّعة مع بعضها البعض في منطقة واحدة بالجمرة، ويمكن لبعض الحالات الخطيرة أن تؤدّي لإحداث الحمى العامة في الجسم، بالإضافة إلى إمكانية إحداث الإنتان الدموي المهدّد للحياة. 

كيفية تشخيص وعلاج الدمامل

عادة ما يقوم الطبيب بالفحص الجسدي الكامل لتحرّي الدمامل وكونها موجودة في مناطق أُخرى من الجسم، وبسبب ترافقها مع أعراض قد تكون خطيرة فقد يسأل الطبيب الكثير من الأسئلة عن طبيعة الأعراض وتوقيتها، ويمكن عادة علاج الدمامل البسيطة في المنزل عن طريق تطبيق الضغط الدافئ لتخفيف الألم والمساعدة في العلاج بطريقة طبيعية، بينما تتطلب العلاجات للدمامل كبيرة الحجم أو العديدة ما يأتي:

  • الشق والتفجير الجراحي: وتم ذلك عن طريق القطع الجراحي البسيط من قِبل الطبيب للمنطقة المتأذية مع الحفاظ على إجراءات العقامة، وعادة ما يتم سحب المفرزات القيحية من المناطق الداخلية غير السطحية عبر إدخال الإبر الخاصة والبزل.
  • إعطاء المضادات الحيوية: قد يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية عن طريق الفم لعلاج الدمامل الشديدة أو لمنع تطور الدمامل مجاورة.

كيفية العلاجات المنزلية للدمامل

إضافة للإجراءات الطبية فإنّ هناك عدد من الإجراءات التي يمكن اتّباعها منزليًا لتخفيف أعراض الدمامل البسيطة أو لتسريع علاجها والوقاية من تشكّل دمامل قريبة منها ما يأتي:

  • استخدام الضغط الدافئ: يساعد استخدام الضغط الدافئ بقطعة قماشية على المنطقة المتأذّية عدّة مرات في اليوم في تخفيف الأعراض وتسريع العلاج والتخلص من القيح.
  • عدم عصره أو إزالتها يدويًا: فهذا يمكن أن يزيد من احتمالية انتقال البكتيريا إلى المناطق المجاورة وإصابة الجريبات الشعرية القريبة.
  • تجنّب نكس الدمل: وذلك بعد الانتهاء من علاجها، عن طريق غسل اليدين بشكل جيد، وغسل الملابس والأدوات التي كانت على تلامس مع المنطقة، خصوصًا عند وجود تجارب سابقة لنكس الدمامل أو تعنيدها على العلاج.

كيفية الوقاية من الدمامل

لا تمكن دائمًا الوقاية من تشكل الدمامل، ولكن يمكن منع الآفة من انتشارها إلى المناطق المجاورة، حيث يمكن للقيح الذي يخرج من أحد الآفات أن يصيب الجريبات الشعرية المجاورة ويؤدّي إلى إنتانها، ومن إجراءات الوقاية من تشكّل الدمامل الحديثة ما يأتي: 

  • إبقاء الدمامل الموجودة مغطّاة بضمادات عقيمة كلّ الوقت، وذلك لتجنّب احتكاكها مع الأشياء الخارجية أو انتقال القيح عند تفجّرها العفوي.
  • عند ملامسة الدمل من قبل المصاب أو غيره يجب غسل اليدين بشكل جيد بالماء والصابون، فأي تلامس مع الدمل قد ينقل المرض.
  • يمكن لغسل الملابس وأغطية السرير أن تمنع من انتقال الآفة إلى المناطق السليمة، وذلك باتباع الخطوات الآتية:

1.     غسل الملابس وأغطية السرير في الماء الساخن.

2.     يمكن لإضافة المساحيق المُبيّضة إلى مسحوق الغسيل أن يساعد في التخلص من بقايا الآفة.

3.     عند التنشيف، يجب التأكد من القيام بالتنشيف بدرجة حرارة عالية.

4.     الإبقاء على جميع الأسطح التي يمكن أن يلامسها المصاب نظيفة وعقيمة، وهذه الأسطح تتضمن مقابض الأبواب ومقاعد الحمامات ومغاطس المياه وبقية الأمور المشتركة في المنزل.

5.     تجنّب مشاركة الأدوات التي تبقى على تلامس مع بشرة المصاب، كأدوات الحلاقة والأدوات الرياضية والمناشف.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software