الأخبار

Post Top Ad 2

هل علاج تكيس المبيض بالأعشاب حقيقة ام يضر بصحتك

 تكيس المبايض,علاج,اكياس المبيض


تكيس المبايض

يعبّر هذا المصطلح عن وجود تكيس أو جيوب مملوءة بالسوائل في المبيض أو على سطحه، ولدى النساء مبيضين بحجم وشكل اللوز يقعان على جانبي الرحم، إذ تنمو البويضات وتنضج داخل المبايض ومنه يتم إطلاقها في دورات شهرية خلال سنوات الإنجاب، وتعاني العديد من النساء من وجود تكيس في المبيض في وقتٍ ما، مما قد يسبب بعض الإزعاج وقد لا تسبب أي ضرر، كما إنها تختفي بدون علاج في غضون عدة أشهر، ولكن بعض تكيس المبايض قد تسبب أعراضًا خطيرة خاصةً التكيس الممزقة أو التكيس الكبيرة إذ تسبب الانتفاخ والشعور بالامتلاء والثقل في البطن إلى جانب الآلام الخفيفة أو الحادة في منطقة الحوض وبالتحديد أسفل البطن عند موقع الكيس، وتكون المرأة عرضةً للإصابة بتكيس المبايض بسبب المشاكل الهرمونية أو في الحمل إذا بقي الكيس الذي يتشكل عند التبويض على المبيض طوال فترة الحمل، أو حالات مرضية مثل الانتباذ البطاني الرحمي والعدوى.

علاج تكيس المبايض بالأعشاب

اعتاد الإنسان منذ القِدم استخدام الأعشاب في علاج العديد من الأعراض المرضية التي قد يختبرها في الحياة، وحتى هذا الوقت ما زال الطب البديل رائجًا ويستخدم مِن قبل الكثير من الناس لعلاج عدة أمراض، وفي الحديث عن علاج تكيس المبايض بالأعشاب فلابُد من تفصيل رأي العلم في استخدام أعشاب مثل البردقوش والبابونج في علاج تكيس المبايض.

البردقوش

البردقوش هو عشب عطريّ ينتمي لعائلة النعناع وينمو في مناطق البحر المتوسط وشمال إفريقيا وغرب آسيا، وتستخدم عادةً في السلطات وتزيين الحساء وأطباق اللحم إلى جانب استخدامها كدواءٍ عشبي بسبب احتواءها على عدة مركبات تمتلك خصائص مضادة للالتهاب وخصائص مضادة للميكروبات، إذ يمكن استخدام الأوراق وهي طازجة ولكنها أكثر فعالية بعد التجفيف وتستخدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والالتهابات وآلام الحيض إذ يحتوي البردقوش على العديد من المركبات الفعّالة ومنها الكارفكرول والذي يمتلك خصائص مضادة للأكسدة مما يسهم في تقليل الالتهاب،ويُشار إلى أن إضافة كمية صغيرة من البردقوش الطازج تضاعف قوة مضادات الأكسدة في الوجبة حتى أربع مرات، وتم إجراء اختبارات لدراسة تأثير البردقوش على الهرمونات، إذ أجريت دراسة تجربيبة بهدف التحقيق في دور البردقوش في استعادة التوازن الهرموني وتأثيره على المستويات الهرمونية لدى النساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيّس المبايض حيث شملت الدراسة خمس وعشرون إمرأة انقمسن إلى مجموعتين حيث شربت نساء المجموعة الأولى شاي البردقوش وفي الأخرى شربنَ شايٌ وهميّ وذلك مرتين يوميًا على مدار شهر واحد، وتم تحديد المَعلمات الهرمونية والأيضية الآتية قبل وبعد التدخّل:

  • الهرمون المنبة للجريب.
  • الهرمون الملوتن.
  • البروجسترون.
  • الأستراديول.
  • التستوستيرون.
  • ديهيدرو إيبي أندروستيرون سلفات DHEA-S.
  • الجلوكوز والأنسولين في حالة الصيام.
  • تحليل مقاومة الأنسولين HOMA-IR.
  • نسبة الجلوكوز إلى الأنسولين.

أظهرت النتائج فعالية شاي أوراق البردقوش في تقليل مستويات كلاً من؛ ديهيدرو إيبي أندروستيرون سلفات ومستويات الأندروجينات الكظرية ومستويات الأنسولين، وبالنسبة لتحليل مقاومة الأنسولين فلم ينخفض بشكلٍ ملحوظ ومنه فقد أثبتت الدراسة دور البردقوش في تحسين حساسية الأنسولين والمستويات الهرمونية في حالة تكيّس المبايض.

البابونج

ينتمي البابونج إلى عائلة النباتات المزهرة وهو نوعين البابونج الألماني والبابونج الروماني وهو الأكثر شيوعًا، وتعد أوروبا وغرب آسيا هي الموطن الأصلي للبابونج ولكنه الآن ينمو في جميع أنحاء العالم، ويمتلك البابونج الألماني على مركبات كيميائية مثل البيسابولول والآزولين التي تعطيه الخصائص المضادة للالتهابات ومضادة للتشنج، كما يحتوي البابونج الألماني على حمض التيجليك، ويستخدم شاي البابونج للمساعدة فيما يأتي:

  • القلق
  • تخفيف نوبات الأرق.
  • مشاكل الجهاز الهضمي
  • اضطرابات المعدة
  • الغازات
  • الإسهال
  • يتم تطبيقه على الجلد في الزيوت والمراهم والكريمات لعلاج الأمراض الجلدية.
  • يستخدم كغسولٍ فمويّ لتقرحات الفم.

حيث يتم إعداد الشاي باستخدام زهور البابونج التي توضع في كوب من الماء المغليّ وتترك لمدة خمس دقائق ويمتلك تأثيرًا مهدأ لتخفيف القلق،كما يمتلك تأثيرات مضادة للتشنج تسهم في تخفيف تقلصات الدورة الشهرية وتقليل خطر الولادة المبكرة، كما إنه يحفّز الحيض، حيث أجريت أحد الدراسات لتقييم آثار مستخلص البابونج الكحولي على نموذج من الفئران إذ تمت مراقبة الدورة الشهرية لثلاثين فأرة وأخذ مسحات مهبلية فيما بعد حُقِنت مجموعة منها بالاستراديول فاليرات وزيت الذرة لتحفيز تكيّس المبايض والمجموعة الأخرى حقنت بزيت الذرة فقط، وتم تقييم جميع الفئران في المجموعة التجريبية بعد 60 يوم من الحقن وتم علاج الفئران المصابة بمتلازمة تكيس المبايض بحقن مستخلص البابونج الكحولي داخل السفاق وبجرعاتٍ متعددة -25، 50، 75 ملغم/كغم- لمدة عشرة أيام، وأظهرت النتائج النسيجية والهرمونية فعالية البابونج في تقليل أعراض متلازمة تكيّس المبايض في أنسجة المبايض بالإضافة إلى دوره في المساعدة على إفراز الهرمون اللوتيني.


محاذير استخدام الأعشاب في علاج تكيس المبايض

بعد الحديث عن دور الأعشاب في علاج تكيس المبايض يجدر هنا الإشارة إلى أن استخدام شاي الأعشاب لعلاج الأمراض عمومًا أمرٌ جيّد ولكن لا بُد من معرفة بعض الآثار والمحاذير حول استخدام البردقوش والبابونج في علاج تكيس المبايض.

محاذير استخدام البردقوش في علاج تكيس المبايض

قد يكون للبردقوش عدة آثار جانبية ولذا يجب الحذر عند تناوله، إذ إنه يتفاعل مع العديد من الأدوية ويعيق عملها أو يسبب آثارًا مضاعفة، كما إنه يسبب بعض المضاعفات في الحمل والرضاعة وتأثيراتٍ عدة منها: 

  • يؤثر البردقوش على الهرمونات التناسلية والحيض.
  • قد يمنع تخثّر الدم لكونه يعيق تكوين الصفائح الدموية مما يزيد من خطر النزيف.
  • يتفاعل البردقوش مع الأدوية المميعة للدم ومضادات التخثر.
  • يتفاعل البردقوش مع أدوية السكري، إذ يعمل على خفض نسبة السكر في الدم.


محاذير استخدام البابونج في علاج تكيس المبايض

بالإضافة إلى التأثيرات المضادة للالتهابات والفوائد المتوقعة عند استخدام شاي البابونج في علاج تكيس المبايض وغيرها من الأمراض، فقد ينطوي الأمر كذلك على بعض الآثار الجانبية والمحاذير ومنها:

  • إذا كان الشخص يتحسس من الأزهار مثل نباتات الرجيد والأقحوان والقطيفة فإنه معرّض للإصابة بحساسية البابونج، ونادرًا ما تكون حساسية مفرطة.
  • قد يسبب البابونج التهاب الجلد التماسي التحسسي وهو أحد أنواع الأكزيما.
  • قد يتضارب البابونج مع بعض الأدوية مثل؛ السيكلوسبورين والوارفرين.
  • من المحتمل أن تكون الكميات الطبية من البابونج غير آمنة أثناء الحمل فقد يسبب الإجهاض.

ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software