الأخبار

Post Top Ad 2

اطعمة تساعد فى تنظيف الكبد


تنظيف الكبد,الكبد,تنظيف الكبد من السموم,تنظيف الكبد من الدهون,السموم,تنظيف,تنظيف الكبد والمرارة,علاج الكبد,علاج دهون الكبد,تنظيف الكبد بالاعشاب,وظائف الكبد,طريقة تنظيف الكبد,كيفية تنظيف الكبد,فوائد تنظيف الكبد,كيفية المحافظة على الكبد

أن  الكبد هو اكثر الاعضاء اهمية في جسم الانسان، وهو واحد من الأجهزة الحيوية في الجسم، وهو مسؤول عن العديد من الوظائف الهامة المتعلقة بالهضم، والتمثيل الغذائي، والمناعة وتخزين المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم من أجل البقاء على قيد الحياة .

و فوق كل ذلك فإن الكبد هو الغدة التي تفرز الانزيمات الى يحتاجها اجزاء اخرى من الجسم، وفي الواقع فإن الكبد هو الجزء الوحيد من الجسم الذي يعمل في آن واحد كجهاز وغدة .

الكبد الصحي يعمل على تكوين الدم، وازالة السموم الضارة من الدم وتحويل المواد الغذائية التي تمتص من الأمعاء خلال عملية الهضم إلى اشكال من الطاقة يمكن استخدامها في الجسم، كما أنه يخزن بعض الفيتامينات والحديد وسكر الجلوكوز البسيط .
الكبد مسؤول أيضا عن تكسير الأنسولين، والهيموجلوبين والهرمونات الأخرى، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يدمر خلايا الدم الحمراء القديمة وينتج المواد الكيميائية اللازمة لتجلط الدم بشكل صحيح .

و لأن الكبد يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية، فمن المهم الحفاظ على صحته جيدا، حيث أن اتباع نظام غذائي ونمط حياة غير صحي يعمل على إرهاق وضعف الكبد، مما يجعله غير قادر على معالجة السموم والدهون بكفاءة .
وهذا بدوره يمكن أن يزيد من مخاطر السمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، والتعب المزمن، والصداع، ومشاكل في الجهاز الهضمي، والحساسية والعديد من المشاكل الصحية الأخرى .
العديد من الأطعمة يمكن أن تساعد في تطهير، وتجديد وإزالة السموم من الكبد، وهذا يساعد في الحفاظ على صحة الكبد.
في هذه المقالة سوف نتعرف على هذه الاطعمة المفيدة والصحية التي يمكنك إستخدامها في تنظيف الكبد .
1- الثوم :
الثوم مفيد جدا لتطهير الكبد، حيث أنه يساعد على تنشيط الانزيمات في الكبد التي تساعد على ازالة السموم، كما أنه يحتوي على اثنين من المركبات الطبيعية تسمى الأليسين والسيلينيوم التي تساعد في عملية تطهير الكبد وحماية الكبد من التلف السام .
وعلاوة على ذلك فإن الثوم يقلل من الكوليسترول ومستويات الدهون الثلاثية والتي يمكن أن تفرط في الكبد وتعيق عمله .
  • لتعزيز صحة الكبد عليك استخدم الثوم الخام الطازج بدلا من المعالج أو المسحوق أو المفروم تناول 2-3 فصوص من الثوم الخام يوميا واضافة الثوم في الطبخ الخاص بك كلما كان ذلك ممكنا، ويمكن أيضا تناول مكملات الثوم ولكن فقط بعد استشارة الطبيب .
2
- الجريب فروت:
كونه مصدرا جيد لفيتامين C، والبكتين والمواد المضادة للاكسدة، فإنه مفيد جدا في عملية التطهير الطبيعية للكبد . كما أنه يحتوي على الجلوتاثيون، ومضادات الأكسدة القوية التي تحييد الجذور الحرة، وتزيل سموم الكبد، ويساعد الجلوتاثيون أيضا في إزالة السموم من المعادن الثقيلة، وعلاوة على ذلك فإن نارينجين الفلافونويد في الجريب فروت تساعد على تكسير الدهون .
  • شرب كوب صغير من عصير الجريب فروت الطازج أو التمتع بثمار كاملة مع وجبة الإفطار يوميا
    ملاحظة: إذا كنت تتناول بعض الأدوية، عليك استشارة الطبيب قبل تناول هذه الفاكهة لأنها قد تتفاعل مع بعض الأدوية .

3-الشمندر (البنجر) :
الشمندر هو غذاء قوي لتطهير ودعم وظائف الكبد، حيث يحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد النباتية وبيتا كاروتين، والتي تساعد على تحفيز وتحسين وظائف الكبد بشكل عام،  وعلاوة على ذلك فإن الشمندر منقي طبيعي للدم .
  • ببساطة عليك إضافة الشمندر الطازج أو عصيره الى نظامك الغذائي اليومي.
4-  الليمون :
الليمون يساعد على إزالة السموم من الكبد ويرجع ذلك إلى وجود مضادات الأكسدة  مثل الليمونين، مما يساعد على تنشيط الانزيمات في الكبد وإزالة السموم . وعلاوة على ذلك فإنه يحتوي على كمية عالية من فيتامين C التي تساعد الكبد على انتاج المزيد من الأنزيمات للمساعدة على الهضم، والليمون أيضا يعزز امتصاص المعادن عن طريق الكبد .
  • شرب مياه الليمون والتي يمكن تحضيرها في المنزل عن طريق إضافة عصير الليمون الى كوب من الماء، ويمكن ايضا إضافة الليمون المفروم إليه، وشرب هذا الماء على فترات منتظمة، ويمكنك إضافة القليل من العسل .
5- الشاي الأخضر   :
شرب الشاي الأخضر يوميا يمكن أن يساعد جسمك على طرد السموم والدهون، والمساعدة على ترطيب الجسم . وجدت دراسة عام 2002 نشرت في المجلة الدولية للسمنة أن مضادات الاكسدة في الشاي الأخضر تحفز على تحطيم الدهون في الكبد، وهذا بدوره يمنع تراكم الدهون في الكبد، وهو مشروب صحي يحمي الكبد من الآثار الضارة للمواد السامة .
الشاي الأخضر مفيد أيضا في علاج أو الوقاية من أمراض الكبد، ووفقا لدراسة نشرت في 2009 عن أسباب السرطان ومكافحته، وجد أن الناس الذين يشربون الشاي الأخضر لديهم انخفاض في خطر الاصابة بسرطان الكبد .
  • شرب 2-3 أكواب من الشاي الأخضر يوميا، وإذا رغبت في تحلية الشاي يمكنك اضافة ملعقة من العسل .
6- الأفوكادو :
الأفوكادو تحتوي على مواد كيميائية فعالة تقلل من تلف الكبد، ووفقا لدراسة أجريت عام 2000 من قبل الجمعية الكيميائية الأميركية، فإن هذه الفاكهة غنية بالجلوتاثيون، وهو مركب يعمل على تطهير الكبد من السموم الضارة وبشكل صحيح وفعال . كمية الدهون الأحادية الغير مشبعة في الأفوكادو تساعد في تقليل البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة أو الكوليسترول “الضار” وزيادة البروتينات الدهنية عالية الكثافة أو الكولسترول “الجيد”.
  • وعلاوة على ذلك فإن الأفوكادو يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات والمغذيات النباتية التي تدعم صحة الكبد الشاملة وتساعد على تحطيم الدهون . تناول 1-2 ثمرة من الأفوكادو في الأسبوع لمدة شهرين للمساعدة على علاج تلف الكبد .
7-الكركم :
الكركم هو من التوابل الشعبية والفعالية لتطهير الكبد، كما أنه يحسن قدرة الجسم على هضم الدهون . الكركمين مركبا في الكركم يحث على إزالة السموم وتحفيز انزيم الكبد الذي يسمى الجلوتاثيون S-ترانسفيراز، كما أنه يساعد على تجديد خلايا الكبد التالفة .
  • مزج ¼ ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم في كوب من الماء وغليه وشربه مرتين يوميا لمدة أسبوعين، ويمكن ايضا استخدام هذه التوابل في الطبخ اليومي .
 8-التفاح :
تناول تفاحة في اليوم هو السر وراء كبد صحي، حيث أن التفاح مصدر جيد للبكتين، والألياف القابلة للذوبان التي تساعد على إزالة السموم من الجهاز الهضمي والكوليسترول من الدم، وهذا بدوره يحافظ على صحة الكبد. وعلاوة على ذلك فإن التفاح يحتوي على حمض الماليك، والمواد الغذائية الطبيعية المطهرة التي تزيل المواد المسرطنة وغيرها من السموم من الدم .
9- الجوز :
الجوز يحتوي على كمية عالية من الأحماض الأمينية L-أرجينين التي تساعد على إزالة سموم الأمونيا، وعلاوة على ذلك فإن الجوز يحتوي على الجلوتاثيون وأحماض أوميغا 3 الدهنية، التي تساعد في عملية تطهير الكبد بصورة طبيعية. وفقا لدراسة أجريت عام 2008 نشرت في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية، وجد ان البوليفينول في الجوز يمنع تلف الكبد الناجم عن رابع كلوريد الكربون والاكتوزامين .
10-. القرنبيط :
دعم عملية تطهير الكبد بطريقة طبيعية تتم عن طريق اضافة القرنبيط الى النظام الغذائي، كونه غني بالجلاكوسينولات التي تساعد على التخلص من المواد المسببة للسرطان والسموم الضارة الأخرى من الجسم .
المحتوى العالي من الألياف في القرنبيط يحسن عملية الهضم، وعلاوة على ذلك فإنه يحتوي على الدهون القابلة للذوبان وفيتامين E المانع للتأكسد والمهم جدا للكبد للقيام بمهامه .
تناول 1 كوب من البروكلي 3 مرات في الأسبوع للحفاظ على الكبد في صحة جيدة.
  • أيضا للحفاظ على صحة الكبد فإن خبراء الصحة توصي بالقضاء أو الحد من الأغذية الحيوانية وكذلك السكر المكرر، والكافيين الزائد والأطعمة المصنعة من نظامك الغذائي، وبالإضافة إلى ذلك عليك التوقف عن التدخين لأنه يسبب ضررا كبيرا لمختلف الأجهزة في الجسم بما في ذلك الكبد .



ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software