الأخبار

Post Top Ad 2

ما يجب أن تعرفه عن متلازمة تكيس المبايض PCOS : و علاقتها بالأصابة بالعقم

تكيس المبايض,متلازمة تكيس المبايض
ما هو التبويض عند المرأة


تبدأ عملية الحمل - وهي تعتمد على - التبويض ، عندما يقوم جسم المرأة بإطلاق 
بويضة من أحد مبيضها لتكون متاحة للإخصاب.

مشاكل الإباضة هي السبب الأكثر شيوعًا لعقم الإناث. وهي تحدث في حوالي 20٪ من الحالات  تتراوح أعمارهن بين 16 و 44 عامًا ويواجهن صعوبة في الحمل.

معظم مشاكل التبويض ، بدورها ، ناتجة عن حالة تسمى متلازمة تكيس المبايض(PCOS) polycystic ovarian syndrome. لحسن الحظ ، يمكن للأدوية عن طريق الفم غير المكلفة نسبياً علاج متلازمة تكيس المبايض بشكل فعال ، مما يسمح للعديد من النساء بالحمل.

الخلل الهرموني يؤثرعلى إطلاق البيض
سمة رئيسية من متلازمة تكيس المبايض هي عدم التوازن الهرموني.وغير معلوم  لماذا تحدث متلازمة تكيس المبايض  PCOS .

عادةً ما تتحكم الهرمونات التي تصدرها الغدة النخامية في المخ في عملية الإباضة ، وتنظم نمو البويضة تتحكم في المبيض عندما يحين وقت إطلاقها. إذا تغيرت مستويات هذه الهرمونات ، فقد يصاب المبيض بصعوبة في أطلاق البويضة الناضجة تمامًا. بدلا من ذلك ، تسبب  البويضه غير قادرة علي الانطلاق عدد من  الخراجات الصغيرة داخل المبيض.

عادة ما تشتكي النساء المصابات بمشاكل الإباضة عن وجود تكرار لنزف حيض لا يمكن التنبؤ به ولا  الفواصل زمنية بين فترات الحيض تدوم أكثر من 35 يومًا. لتشخيص متلازمة تكيس المبايض ، لدى معظم النساء يجب وجود علي الأقل اثنتين من هذه العلامات أو الأعراض:

·         الشعور بألم في المنطقة المحيطة بالمبيض ويختلف الألم في طبيعته من حالة لأخرى فعادة ما تشعر بثقل كبير وقد يظهر على هيئة ألم بسيط بسبب وجود الكيس على المبايض
·         زيادة في الرغبة للذهاب للحمام والشعور بألم في منطقة الحوض أثناء العلاقة الحميمية
·         الإصابة بالإمساك أو الإسهال بشكل متكرر
·         وجود تدهور أو خلل في الدورة الشهرية ومواعيد حدوثها وشدتها
·         الإصابة بانتفاخ في منطقة البطن أو الشعور بالشبع أو الإصابة بارتجاع في المريء
·         يمكن أن يحدث انفجار في الكيس أو التواء في جذعه بسبب التعرض لضربة في منطقة الحوض أو أثناء العلاقة الحميمية أو خلال التمارين الرياضية أو مع بذل مجهود كبير مما يؤدي لظهور ألم غير متوقع وحاد في جهة واحدة من منطقة الحوض وهو ما قد يؤدي لانتفاخ البطن والإصابة بنزيف حاد
·         حدوث التواء في جذع الكيس وهو ما يؤدي للإصابة بالحمى لدى بعض النساء
·         في حالات قليلة قد يؤدي الإصابة بتكيس المبايض إلى الإصابة بسرطان المبيض ولا يحدث هذا سوى في الحالات الحرجة والخطرة في المراحل المتأخرة
·         الشعور بالشبع بدون تناول أي طعام كافي.

عدم انتظام الإباضة أو الندرة في انتاج البويضات:
بعد عمل التحاليل الازمة في  المعمل يظهر مستويات مرتفعة من الأندروجينات أو الهرمونات التي تعتبر مقدمة لهرمون الاستروجين الأنثوي و تكون  مستويات الهرمون عالية من الأندروجين و قد يحدث ذلك بعض الاثار  مثل الشعر الزائد أو حب الشباب.
و بالفحص بالموجات فوق الصوتية يظهر دليل على وجود أكياس في المبايض.

يمكن ضبط مستويات الهرمون بالأدوية :
والخبر السار هو أن مشاكل الإباضة مثل متلازمة تكيس المبايض يمكن تصحيحها ، وغالبًا ما تكون أسهل في علاجها من أنواع العقم الأخرى ، كما يؤكد الأطباء و سيكون بمقدور معظم المرضى - ما يصل إلى 85 ٪ - الإباضة ، وما يصل إلى 40 ٪ من هؤلاء الذين سيشفون ، بعد تناول الأدوية عن طريق الفم التي تسمى مضادات الإستروجين  أو مثبطات الإستروجين  تقوم الأدوية بضبط مستويات الهرمونات التي تنظم الإباضة.

يقول الأطباء :أن الآثار الجانبية الشائعة تشمل الهبات الساخنة وتقلب المزاج وانزعاج الحوض والحنان في الثديين. لدى النساء اللائي يتناولن هذه الأدوية و لا يصف الأطباء عادة الدواء لمدة تزيد عن ستة أشهر لأن فعاليته تنخفض مع مرور الوقت.

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض اللواتي لا يستطعن ​​الحمل بعد تناول أي من العقاقير قد لا يزالن يحظين بالنجاح في علاجات العقم المتقدمة. تشمل هذه الخيارات حقن هرمون ، جراحة لتحفيز الإباضة ، والإخصاب في المختبر(أطفال الانابيب).


ليست هناك تعليقات:

Post Bottom Ads

???????

Unisoft Software